ريادة الأعمال

الصدق يمكنك من قلوب الناس

30 يناير، 2013 By 1 Comment

قال لي أخي خالد حين بدأت العمل على وكالة لغة الفن الإعلامية، أنه في المثل الشعبي “إن الصدق يمكنك مما في جيوب الناس”، شعرت بذلك صدقاً، حينما كنت اتعامل بهذا المستوى . وحين مضى عام على ذلك، تحدثنا عن العمل، وقلت له إن كنت تذكر ما قلت لي قبل عام حول الصدق في العمل إلا أنني أقول لك : إن الصدق يمكنك من قلوب الناس . فحقيقة بعد مضي عام على العمل، أصبحت لي العديد من العلاقات التي لم تكن مجرد عمل وتنتهي، بل معزة ولقاء واستشارات ومشاركات وأحاديث خاصة. أوجد لي الصدق العديد ممن أستفدتُ من تجاربهم ممن هم من عملائي أصلاً، اطلعت وتعلمت على الكثير من الخبرات في مجالات مختلفة والتي هي مجالات عملائي بعضها في التسويق وبعضها في الفندقة وبعضها في التصنيع وخلافه . كذلك عرفت كيف صنعوها أحيانا . مع أنني لست ممن ينصح أن يصادق عملاءه كثيراً . ستأتي كثيراً من الأحاديث حول أثر هذا الأمر في عملنا، وسأذكرها في مقامات أخرى، لكن من أكثر المواقف دهشة لي أنني لم اتصور أن يأتي أحد عملائي وهو يرأس عددا من الشركات ونحن نيسر وكالتنا لخدمته والتميز بذلك ، أن ينهي مكالمته في كل مرة بقول : (ليس لي إلا أن اشكرك وأشكرك كثيرا .. اعتذر أني لم التقي بك الا مرتين قبل سفري …)، وجدت انه يقول: (يمكنك أن ترسل فاتورة العمل وضع بها الرقم الذي تحب ونحن نسدد ..) وهكذا في اتصال أخر وثالث، وأنا أخبره بسعادتي بالتزامي معه ، وأني أعمل بصورة احترافية مع رجل وجهة احترافية مثلهم. مع ذلك أنا لم اغير شيئا من سعر الفاتورة التي قدرت تكلفتها سابقا في قسم الحسابات لدينا . يكفينا التزامه الفائق في السداد ؛)



1 Comment on "الصدق يمكنك من قلوب الناس"

  1. sami
    5 فبراير، 2013 رد

    االشكر لك اخى فهد فعلا معلومة مفيدة جدا وانا شخصيا احب من يتعامل بصدق لانى اذا كان الشخص صادق معايا برجعله اكتر من مرة واتمنى لك التوفيق والسداد
    تحياتى


Would you like to share your thoughts?

Your email address will not be published. Required fields are marked *

اترك تعليقاً